الثلاثاء، 20 مارس 2012

نظــــــراتٌ حالمــــــة..

أصبحتَُ كثيرةَ الاشتياقِ ,شديدةُ الحاجةِ,شيء ما افتقده بشدة, يعزّ علي ايجاده,فهدوء الروح لم يزرني منذ مدة,وطمأنينة النفس أراها تبتعد وتبتعد..!
كلماطننت نفسي باني اجتزت  منعطف ما,أرى نفسي بين زوايا متاهة جديدة. نعم انها الحياة,حياةٌ تتقاذفني ما بين بسمةٍ واخرى مقرونةٍ بدمعة, ما بين نظرة حلم ٍواملٍ لا تجرُ خلفها الا البؤسِ والأسى, فأنا حقا لم اعد أعرف انا..!انطوي على نفسي ونفسي لا تنطوي الا على الجمر.. أعيش لغدٍ أفضل ,وغدي لا يبشرني الا بكثير وكثيــر ٍ من الصبر...هناك
مازال  يؤرقني و ينبئني بضباب  حالك تتناثر فيه مرة اخرى عاصفةَ أشواكي التي افنيت عمري في  اقتلاعها واحدة تلو الاخرى... .
لكن! ما زالت لديّ نظرةَحلمٍ جميل,حلمٌ برائحةِ الرياحين والورودالبيضاء,ثمّ تلك السحابةِ الريشيّة الزرقاء, تحضن عالمي  بكل ّبدفءٍ,ينبثق منها خيوطٌ تمتدّ الى عالم السّعادة ,
ولكنّي لست سهلة الانكسار  فما زلت  أتقن بعضاً من  فنوني ..  وبها سأكتب سطور عمري من جديد وأعيد حياكتها كالسنبلة في قطعة من صوف , كرمش عينٍ مغروسٍ بجفن أصيل, كخزفٍ مرتّب يضيء قارورةَ حبري, كملامح  الليل المعتادة في حياءِ القمرِ وجرأة النجوم , سأكتب كما أنا وأرسم ملامح البطولة لي وحدي , سأعيش في مملكة صغيرة ,تخصني انا وحدي ,
يسكنها مِن حولي بجعٌ ابيضُ الريشِ طويلُ الرقبةِ, ممزوجةٌ ملامحُه بحروف ِالكبرياء.
لست ابتدع من الخيال شيئاً , ولكن الحياة علمتني ونهجت في تعليمي بشتى الوسائل ,بان لا شي مستحيل الا ما أردتَه  كذلك , وان الحلم سيخلد يوما,كما تخلد حكايات قبل النوم في ذهن طفل صغير,  وأن السعادة سنتذوقها على جرعات صغيرة لحظية المفعول, كما في الاساطير العظيمة, وان الامل لا يغيب الا في لحظةِ ضعفٍ اتخذ منها الياسَ قوةً, وأن الحياة وجدت كي نعيش معناها بطرقنا الخاصه,وأن النقطه لا تعني نهايةً ما, وانما ترقبٌ فاحتضار ثم انتظار  لبدايةٍ جديدة...

LAILAK. 

هناك تعليقان (2):

  1. >>>أحيانا يقف الجمال ليصفق ... لرونق أحدهم..


    ..ـJusT Meـ..

    ردحذف